في بيان صادرعن وزارة السياحة والآثار اليوم نجاح البعثة الأثرية في الكشف عن مقدمة السفينة الغارقة بجزيرة سعدانة بالبحر الأحمر

كتبت / سمر جلال

تحت إشراف المجلس الأعلى للآثار، نجحت البعثة الأثرية التابعة لكلية الآداب، جامعة الإسكندرية في الكشف عن مقدمة السفينة الغارقة بجزيرة سعدانة بالبحر الأحمر ، والتي كان قد عثر على اجزاء منها عام ١٩٩٤ .

و أوضح إيهاب فهمي رئيس الادارة المركزية للآثار الغارقة بالمجلس الأعلى للآثار، أن بعثة كلية الآداب لجامعة الاسكندرية عثرت أيضا على الجزء الأوسط للسفينة و المئات من اللقى والقطع الأثرية والتى كانت جزء من حمولة السفينة، مشيرا إلى أن السفينة كان قد عثر عليها اثناء اعمال الحفائر عام 1994م، بواسطة بعثة مركز الأثار البحرية الأمريكية، وقد استأنفت البعثة الاثرية لكلية الآداب جامعة الاسكندرية اعمالها بالموقع عام 2017، بهدف الكشف عن باقي جسم السفينة وتوثيقه باستخدام تقنية التصوير الفوتوجرامترى، و عمل نموذج دقيق ثلاثى الأبعاد للسفينة، و دراسة تصميمها وتقنية بناءها، والحفاظ على القطع الأثرية التى تم اكتشافها.

وأضاف أن الدراسات التى أجرتها البعثة أشارت إلى أن السفينة التي تم العثور عليها هي سفينة تجارية يرجع تاريخها إلى منتصف القرن 18 الميلادي و تنوعت حمولتها ما بين مئات القطع الأثرية التى تضم البورسلين، والأوانى الفخارية مختلفة الأشكال والأحجام بالإضافة إلى أنواع مختلفة من الحبوب. كما كشفت الدراسات انه من المرجح أن يكون سبب غرق السفينة هو إرتطامها بالشعاب المرجانية الحادة الضخمة المتواجدة بهذا الموقع أثناء رحلتها من مناطق جنوب شرق أسيا إلى مصر.

مشاركة المقال

عن Anba

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التقى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي مع السيد الفريق أول عبد الفتاح البرهان في العاصمة الفرنسية باريس .

كتبت / سميه العقيلي صرح المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس أشاد بالعلاقات ...