عاجل

تعليم السويس تحصد المركز الثالث علي مستوي الجمهورية في المشروع الوطني للقراءة

كتب / أحمد الغنامي
المستشار الإعلامي للجريدة

نظمت اليوم مؤسسة البحث العلمي فرع مصر وشمال إفريقيا، حفلاً ختامياً للدورة الثانية من المشروع الوطني للقراءة بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية، وذلك للاحتفال بالفائزين وتكريمهم على مستوى الجمهورية.

وقد تم الإعلان عن الفائزين خلال الحفل الذي حضره نجلاء الشامسي، رئيس مؤسسة البحث العلمي، وفضيلة الدكتور محمد الضويني وكيل الأزهر الشريف، والمنسق العام للمشروع الوطني للقراءة في وزارة التربية والتعليم الدكتورة إيمان حسن، وبعض السادة نواب القيادات الوزارية، وأعضاء من مجلسي النواب والشيوخ؛

هذا وقد وقت حصدت مديرية التربية والتعليم بمحافظة السويس المركز الثالث متمثلا في الطالبة / تقي محمود حمدي- الطالبة بالصف السادس الإبتدائي بمدرسة ٢٥ يناير الرسمية المتميزة للغات بإدارة جنوب التعليمية، تحت رعاية مدير المديريةالأستاذ / ياسر عمارة، ومدير عام الشئون التنفيذية الأستاذة /فادية الصديق، وموجه عام المكتبات الأستاذة / حنان عبد المليك، وموجه المدرسة الأستاذة /نادية محمد محمود، وأخصائية المكتبة الأستاذة / يارا حامد صديق، ولجنة التقييم داخل المدرسة الأستاذة / جيهان الشنتناوي.

وفي هذه المناسبة، عبر معالي الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني في كلمة ألقتها نيابة عنه الدكتورة إيمان حسن المنسق العام للمشروع الوطني للقراءة بوزارة التربية والتعليم، عن سعادته بوصول أبناء مصر إلى منصة التكريم، قائلة : “نعتز بالإنجاز الذي حققه أبناؤنا ومعلمونا اليوم، والذي يأتي ليؤكد على حرص الوزارة على التنسيق مع كافة الهيئات والمؤسسات الفاعلة التي تتبنى تلك الرسالة السامية، والتي من شأنها أن تقوم عليها الحضارات.”

وأضافت نجلاء الشامسي في كلمتها: “اليوم نرسخ فكرة التقدم إلي الأمام، في أكثر قصص النجاح المصرية إلهاما، اليوم نحتفل برؤية وطن، صناعة جيل من القراء البارعين من ضمن أهم اهدافه الوطنية، اليوم أبناء مصر من طلبة المدارس وطلبة الجامعات، معلموا المدارس المصرية،قيادات المؤسسات، هم قصص النجاح، وهم صناع الحدث،يحققون رؤية وطن، وبهم رؤية الوطن تتحقق،أقدامهم المثابرة، في كل إشراق، تترك أثرايدل عليهم في شوارع المعمورة “

و توجهت نجلاء الشامسي، رئيس مؤسسة البحث العلمي، بالشكر لجميع الشركاء الاستراتيجيين لما بذلوه من مجهودات لتنمية الوعي بأهمية القراءة، كان نتاجها رؤية هذا المشهد المتكامل للعام الثاني على التوالي.

الجدير بالذكر إنه تم الاعلان عن موعد انطلاق الدورة الثالثة للمشروع الشهر الماضي، ليتواكب مع بداية العام الدراسي الجديد وليواصل رسالته نحو تحقيق استدامة معرفية لدى جميع فئات المجتمع، وبذلك يسهم في تعزيز ريادة مصر الثقافية إقليمياً وعالمياً تماشياً مع رؤية الدولة لعام.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى