عاجل

المشدد 15 عاماً لشاب هدد فتاة بنشر صور فاضحة على واتسآب

 

كتبت / بسمة الاطرم

محكمة جنايات المنيا، تضع مبدأ قضائيا لأول مرة وتقر أن إعطاء المجني عليه صورها الخادشة للحياء والفيديوهات الإباحية برضاء منها لا يمنع من توافر أركان جناية التهديد بتلك الصور والإبتزاز وجناية نشرها وإذاعتها سواء على مواقع التواصل الإجتماعي أو غيرها وأن جناية إستغلال هذه الصور أو الفيديوهات في الإبتزاز تتطلب الحصول على منفعة مالية أو جنسية.

وأوضحت المحكمة بأن العبرة ليست في طريقة الحصول عليها بل استخدام الجاني لها فيما هو غير مشروع ومؤثم قانوناً سواء كان الجاني قد استحصل على الصور الخادشة للحياء والفيديوهات الإباحية برضاء المجني عليها أو بحيلة أو خلسة أو كرهاً أو تركيباً بأي وسيلة أخرى طالما قام بأفعال التهديد أو الإزعاج أو النشر أو الإستغلال للحصول على منفعة مالية أو جنسية أو أي منفعة آخرى .

وأصدرت محكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار سليمان عطا الشاهد وعضوية المستشارين إسلام محمد حمزة وشعبان مغربي محمد وسامح أحمد حسين وبحضور محمد جمال سعد وكيل النيابة وبأمانة سر نبيل بشرى بمعاقبة المتهم “يوسف ..س.م.ا ” بالسجن المشدد لمدة 15سنة وإلزامه بدفع المصاريف الجنائية.

كانت هئية المحكمة تداولت القضية خلال الجلسة الأولى بالإستماع إلى دفوع وطلبات موكل المتهم .

قال رئيس المحكمة إن قضية اليوم شائكة لما تمثله من سوء إستخدام المتهم لوسائل الاتصال الحديثة عبر موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” وتطبيق “واتساب” وإنتهاك الحرمات العامة بنشر صور المجنى عليها على خلاف رغبتها وبدون رضائها بغية التوازن وأن هذا التهديد تم عبر كتابات وصور خادشة للحياء العام وإرسالها عبر تطبيق الواتساب وأن الجريمة ثابتة ثبوتاً كافياً لتقديمه للمحاكمة الجنائية وأنه تعدي على مبادئ وقيم المجتمع المصري العريق وإنتهاك حرمة الحياة الخاصة للمجنى عليها وإنتهاك خصوصيتها دون رضائها وذلك بأن نقل بجهاز من أجهزة الإتصالات هاتفه صوراً فى غير الأحوال المصرح بها قانوناً بهدف الحصول منها على منفعة ذات طبيعة جنسية.

وأستعمل في غير العلانية صوراً خاصة بالمجنى عليها الطفلة والمتمثل عليها دون رضائها وهددها بإفشاء تلك الصور لحملها على الحصول منها على صور خاصة بها ذات طبيعة جنسية.

إعتدى على حرمة الحياة الخاصة بالطفلة المجنى عليها بأن نقل بهاتفه المحمول صوراً خاصة بها أرسلت بمحادثات جرت على تطبيق موقع التواصل الإجتماعي وكان ذلك بغير رضائها استخدم حساباً خاصاً على مواقع التواصل الإجتماعي تطبيق الواتس اب بهدف إرتكاب الجريمة .

وقيام المتهم بالإحتيال عليها والإدعاء زوراً بكونه إحدى صديقاتها والتى تدعى نورهان وأستحصل منها أثر ذلك على صورة خاصة بالشرف وقام بتهديدها بإفشاء تلك الصور فى حال إمتناعها عن ذلك سيقوم بنشرها على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة إلا أنه أوقف أثر جريمته لسبب لا دخل لإرادته فيه وهو عدم إستجابتها لطلبه وإبلاغ ولدتها “سوسن .م.ح” التى حررت محضراً ضده.

أكدت التحريات الأولية للعقيد أحمد عليوة رئيس فرع الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات بمنطقة شمال الصعيد بصحة الواقعة وأن المتهم قام بإرسال صور المجنى عليها عن طريق أجهزة الإتصالات “هاتفه المحمول” وهي 4 صور مخدشة للحياء العام بالوصف وإستعمالها دون رضائها بأن أرسل لها تلك الصور على تطبيق “الواتساب” وتهديدها كتابياً مطالباً المجنى عليها بإرسال صور وفيديوهات جنسية تظهر فيها عارية بدون ملابس وفى حالة رفضها سيقوم بنشر تلك الصور بمدرسة والدتها وأصدقائها وعلى تطبيقات. السوشيال ميديا وأخبرت والدتها فقامت بتحرير محضر بالواقعة.

وأكدت تحريات العقيد وليد قرنى أحمد رئيس فرع مباحث التليفونات والبريد بمنطقة شمال الصعيد بأن المتهم تعمد إزعاج ومضايقة المجنى عليها بإساءة إستخدام وسائل الإتصال من خلال هاتفه المحمول وهو مالك الشريحة المستخدمة في إرتكاب الجريمة من أجل الحصول على فيديوهات جنسية أخري فأصدرت المحكمة حكمها المتقدم في القضية رقم1021/ 2022 جنايات مركز سمالوط غرب والمقيدة برقم 43/2022 كلى جنايات جنوب المنيا .

 

زر الذهاب إلى الأعلى