تحقيقاتتقاريرثقافةمقالات

مشاهدات فى بلاد العالم الثالث

كتبت : داليا فكرى

دوما كنت احب القراءة و التحليل و التفكر فيما يدور من حولنا

كنت احب الكتابه وان يكون لى راىء

عندما اتيحت لى الفرصة لذلك تخوفت و أحسست بالمسؤولية

فأنا لا احب ان إملا كلام و لا أجرى وراء العناوين الجذابة او ما يطلق عليه الترند

فماذا يمكن أن اقدم للآخر من خبرات او فكر او اى شىء مفيد !

انا – واعوذ بالله من قولة انا – اهدف الى إنتاج المعرفة

و حاحاول ان افعل ذلك

فاى موضوع يحقق تلك الأهداف!

بالتأكيد ما يستدعي الاهتمام هو ازمتنا و أزمة دولنا و مجتمعاتنا!

ما الذى يجعلنا ناقمين على حياتنا و ننتقدها بالسلبيات فى معظم الاحوال

اى موضوع أولى بالاهتمام من تحسين حياتنا و تقوية مجتمعاتنا!

كيف نحاول درا الأخطار المحاطة بنا دوما

فقد يستغرب البعض من اننا حرفيا مجتمعات مهددة بالانقراض مثل الديناصورات ! و هناك من يحاول ان يمحى وجودنا من على كوكب الأرض!

بالتأكيد كل شىء بإرادة الله

و لكن الله عز وجل طلب منا ان نتدبر و ناخذ بالاسباب و ان نعد لهم ما استطعنا من قوة – اى قوة !!

و اهم القوى هى القوة الفكرية والتى حقا لا نعيرها اى اهتمام

نحن لا نؤمن باساليب التفكير الصحيحة و لا نستخدمها فى كثير من الأحيان

فأنا أزعم ان مجتمعنا يعانى من قصور صارخ فى التفكير

مما يتبعه فشل فى الادارة و اتخاذ القرارات الصحيحة وهذا ما أدى و يؤدى الى تخلف مجتمعاتنا

و المستقبل بيد الله و هناك دوما املا فى التصحيح و النهوض و النجاة

سالت نفسى يا ترى ما الشىء الاساسى الذى يميز دول و مجتمعات العالم الثالث !!

و كانت الاجابة انهم مبدءيا لا يعرفون انهم عالم ثالث

اساسا

نعم لا يعرفون و لا يعرفون ما معنى العالم الثالث !

هم قد ينظرون الى بعض الدول على انهم عالم ثالث متخلف ! و لكن لا يدركون انهم يقفون معهم فى نفس المربع!

و لكن هل العالم الاول يدرك انه عالم اول !

الإجابة قد تكون : لا ! ولكن يعرفون كيف يكونون عالم اول !!!

و للحديث بقية

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى