اخبار

تستمر الدوله فى تنفيذ مشروع صكوك الأضاحي و صكوك الإطعام

 

متابعة /سمر طنطاوى 

يعد مشروعا صكوك الأضاحي والإطعام من أهم المشروعات الخدمية والاجتماعية التي تحقق التكافل المجتمعي والأهداف الاستراتيجية للدولة في التوسع في نطاق الحماية الاجتماعية، خاصة في ظل الحرص على توفير الاحتياجات الأساسية من المواد الغذائية للفئات الأولى بالرعاية والأسر الأكثر احتياجاً، وإيصال المساعدات إلى مستحقيها في كافة المحافظات، وتقديمها لهم بجودة عالية وصورة كريمة، وذلك عبر منظومة شفافة وواضحة لعملية الشراء والذبح والتوزيع، الأمر الذي يعزز من العمل الخيري والإنساني ويرسخ قيم التكافل والتعاون والترابط داخل المجتمع المصري.وأوضح التقرير أن مشروع صكوك الأضاحي، أطلقته وزارة الأوقاف في 2015 لتعظيم نفع الأضحية، حيث يتم من خلاله توزيع لحوم صكوك الأضاحي مرة واحدة في العام، مبيناً أن نحو 5.4 مليون أسرة أولى بالرعاية استفادت من المشروع حتى الآن. 

 

وأشار التقرير إلى أنه يتم لأول مرة هذا العام طرح صكوك لحوم بلدية بتكلفة 3800 جنيه للصك، حيث تم طباعة 10 آلاف صك منها، بينما تم طباعة 120 ألف صك من اللحوم السودانية هذا العام، علماً بأن تكلفة صك اللحوم السودانية تبلغ 2200 جنيه. 

 

وأوضح التقرير أن ذبح الأضاحي سيكون أول أيام عيد الأضحى المبارك وحتى عصر اليوم الرابع، فيما ستبدأ عملية التوزيع خامس أيام العيد.

 

وأظهر التقرير الذي اعده مجلس الوزراء أن تطور حصيلة مشروع صكوك الأضاحي وكميات اللحوم التي تم توزيعها منذ عام 2015/2016 وحتى 2020/2021، موضحاً أنه تم توزيع 1453 طن لحوم عام 2020/2021 بتكلفة بلغت 142.5 مليون جنيه، بينما تم توزيع 1200 طن لحوم بتكلفة بلغت 115.2 مليون جنيه عام 2019/2020.

 ويعد مشروعا صكوك الأضاحي والإطعام من أهم المشروعات الخدمية والاجتماعية التي تحقق التكافل المجتمعي والأهداف الاستراتيجية للدولة في التوسع في نطاق الحماية الاجتماعية، خاصة في ظل الحرص على توفير الاحتياجات الأساسية من المواد الغذائية للفئات الأولى بالرعاية والأسر الأكثر احتياجاً، وإيصال المساعدات إلى مستحقيها في كافة المحافظات، وتقديمها لهم بجودة عالية وصورة كريمة، وذلك عبر منظومة شفافة وواضحة لعملية الشراء والذبح والتوزيع، الأمر الذي يعزز من العمل الخيري والإنساني ويرسخ قيم التكافل والتعاون والترابط داخل المجتمع المصري.

زر الذهاب إلى الأعلى