عاجل

المخططات التفصيلية لـ 53 قرية بدائرة المحافظة للمساهمة في إحداث التنمية العمرانية والسكانية

المخططات التفصيلية لـ 53 قرية بدائرة المحافظة للمساهمة في إحداث التنمية العمرانية والسكانية

 

المخططات التفصيلية لـ 53 قرية بدائرة المحافظة للمساهمة في إحداث التنمية العمرانية والسكانية

 

كتب/ أسامة السعيد فراج

اعتمد اللواء جمال نورالدين، محافظ كفرالشيخ، تحديث المخططات التفصيلية لـ 53 قرية بالوحدات المحلية التابعة لمراكز “سيدى سالم، دسوق، بيلا، الحامول، بلطيم، الرياض، كفرالشيخ، قلين، فوه، مطوبس.

وأوضح المحافظ، أن القرى التى تم إعتماد تحديث المخططات التفصيلية لها، هى قرى تيدا، والمشارقة، وابو عليوة الغربية، والهندسة، منشأة على ، والصالحات، وبوريد، وكفريوسف، والخوالد، ومنشأة المصرى، ومنشأة عقل والروضة، التابعة لمركز ومدينة سيدى سالم، وقرى ابطو ، والعجوزين، والشؤن، وكفرعبدالرحمن ، التابعة لمركز ومدينة دسوق ، وقرية الناصرية ، التابعة لمركز ومدينة بيلا، وقرى البنا، والزعفران، والأبعادية، وكوم الحجر، والكفرالشرقى، التابعة لمركز ومدينة الحامول، وقرية الشهابية ، التابعة لمركز ومدينة بلطيم، وقرى البشاير، وابو ريا، وام سن، والرغامة ، والبرية، التابعة لمركز ومدينة الرياض، وقرى ابعادية الروضة، وكفرالحمراوى، القرضا، رزقة الشناوى، دفرية، شنو، ابوطبل، حليس، الحمراء، الكفرالجديد، البخانيس، كفرالمنشى البحرى، كفر متبول، صندلا، التابعة لمركز ومدينة كفرالشيخ، وقرى كفرالمشايخ، وكفرالبحرى، والمنشاة الكبرى، وكفرالمرازقة، وصروة، وبلنكومة، التابعة لمركز ومدينة قلين، ومنية الاشراف، وعربان، وقبريط، وابودراز، التابعة لمركز ومدينة فوه، وقرية الجزيرة الخضراء، التابعة لمركز ومدينة مطوبس.

وأضاف “نور الدين” أنه تم اعتماد تحديث المخططات التفصيلية تفعيلاً لجهود الدولة في سبيل سعيها لضبط عملية البناء وتنظيم العمران لمنع ظهور العشوائيات لإستكمال مخططات التطوير والتنمية.

وأكد المحافظ، على أهمية تحديث المخططات التفصيلية في المساهمة في إحداث التنمية العمرانية والسكانية، وضمان الإلتزام بالاشتراطات البنائية والتخطيطية وأحكام القانون 119 لسنة 2008، بالإضافة إلى الحفاظ على الرقعة الزراعية من التعدي ومنع ظهور مناطق عشوائية، مشيراً إلى أنه تم مراعاة ضوابط التنمية الاجتماعية والاقتصادية والعمرانية للمواطنين ومراعاة التخطيط العمراني مستقبلاً بما يتناسب مع المرحلة المقبلة ومع خطة التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

زر الذهاب إلى الأعلى