التعليم

وزير التعليم العالى يستعرض تقريرًا حول أعمال إنشاءات وتجهيزات جامعة أسيوط الأهلية

 

 

متابعه/نعمه احمد

 

استعرض الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدمًا من الدكتور أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات، والدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، حول متابعة الموقف التنفيذي وسير العمل بجامعة أسيوط الأهلية الجديدة.

 

أوضح التقرير أن أعمال الإنشاءات والتجهيزات بجامعة أسيوط الأهلية تسير وفق الخطة الزمنية الموضوعة مسبقًا، وكذلك تنفيذ التجهيزات الفنية وفقًا للمواصفات المتفق عليها.

 

وصرح د. عادل عبدالغفار المُستشار الإعلامي والمُتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بأن الجامعة تضم عدة مباني منها: (المبانى الإدارية، والمبانى الأكاديمية الخاصة بالقطاعات الطبية والهندسية، والعلوم الإنسانية، ومباني المعامل والورش، وسكن للطلاب والطالبات، والساحات الأكاديمية والإدارية، والمناطق الترفيهية والرياضية)، ويُقام المقر الجديد على مساحة 4500 متر، ويضم أربع مباني رئيسية، مبنى المعامل والفصول ومبنيين للمدرجات يتضمن 6 مدرجات بطاقة استيعابية 300 طالب، والمبنى التعليمى إلى جانب القاعات الدراسية وجراج سفلي باتساع المبنى، وتضم مبانى الكليات مدرجات وفصول تدريسية ومعامل وورش تدريب مجهزة بأحدث الوسائل والأجهزة التكنولوجية ومكاتب إدارية، لتقديم تجربة تعليمية متميزة.

 

وأضاف المُتحدث الرسمي، أن الجامعة تُقام على مساحة 38 فدانًا، وبتكلفة إجمالية تصل إلى 2 مليار و900 مليون جنيه، مشيرًا إلى أنه يتم تنفيذ الجامعة على مرحلتين، المرحلة الأولى تضم 7 كليات طبية وهندسية، موضحًا أن مُعدلات التنفيذ بلغت نسبة 70%.

 

زر الذهاب إلى الأعلى