اخبار

الأم قتلت أطفالها الثلاثة وتركت رسالة للأب: «دبحهتم عشان نرتاح»

 

 

كتبت /اسماء طلبه

نائب مدير مكتب السويس ومدن القناة بجريدة أنباء الشرق الأوسط الدوليه…

 

بركة من الدماء يغرق وسطها 3 أطفال أشقاء، بملامحهم الجميلة، ذُبحت طفولتهم وبراءتهم، لم يكن ذنبهم سوى أن والدتهم تمر بحالة نفسية سيئة للغاية، دفعتها للتخلص من فلذة أكبادها وثمار حياتها، لذلك حاولت التخلص من حياتها أيضا، صدمة كبيرة حلت على أهالي قرية ميت تمامة التابعة لمركز منية النصر بمحافظة الدقهلية، عندما علموا بخبر مقتل 3 أطفال أشقاء ذبحا، ومحاولة انتحار والدتهم أسفل عجلات جرار زراعي، إذ تعرضت بإصابات بالغة نقلت على آثرها للمستشفى في حالة حرجة.

 

سفر الزوج للخارج

منذ ما يقرب من 6 أشهر غادر الزوج صاحب الـ33 عاما، إلى المملكة العربية السعودية، من أجل العمل يستطيع من خلاله، تلبية احتياجات زوجته وأولاده الثلاثة «أحمد» وشقيقه «أنس» وشقيقتهما «سمية»، تاركهم في أمانة زوجته التي كانت تمر بحالة نفسية سيئة، لكنه لم يدرك بأنها المرة الأخيرة الذي يرى فيها فلذة كبده وسنده بهذه الحياة، تمر الأيام والليالي وتزداد معها سوء حالة الزوجة، لتراودها فكرة أن تتخلص من حياتها، ولكنها دائما تفكر أين ستترك أولادها خاصة مع غياب والدهم الدائم.

 

الزوجة تتخلص من أطفالها وتحاول الانتحار

عزمت الزوجة التي تدعى «حنان» صاحبة الـ30 عاما، أمرها بأن تتخلص من حياتها برفقة أولادها، قلب يتقطع من رؤيتهم أمامها يمرحون هكذا، ذهبت إليهم وبيدها سكينة، وفي غضون 3 دقائق كانت قد أنهت أمرهم، جاثيين أمامها جثثا هامدة بطعنات ذابحة في الرقبة، إذ تترك رسالة لزوجها الغائب مضمونها «أبقى أقرأ لينا الفاتحة أنا وعيالك، دبحتهم علشان كلنا نرتاح»، ألقت نظرة أخيرة على جثث أولادها وذهبت خارج المنزل، وفي قرارة نفسها الانتحار.

 

محاولة الانتحار أمام جرار زراعي

مسافة تبلغ 400 متر عن منزلها، سارت الأم عابرة بين طرقات وشوارع القرية، وعندما أقترب منها جرار زراعي ألقت بنفسها أمامه، ليتسبب لها بعدة إصابات بالغة ونقلها لمستشفى المنصورة في حالة حرجة، تجمع المارة حولها، ونتيجة حادث الأم عرفت القرية بذبح 3 أطفال أشقاء، والذي تبين أن السيدة المنتحرة لم تكن سوى والدتهم.

 

تفاصيل الواقعة

تفاصيل الواقعة تلقي مركز شرطة منية النصر، بلاغا يفيد بقيام سيدة إلقاء نفسها أمام جرار زراعي، مما أدى إلى إصابتها بإصابات بالغة، وتم نقلها إلى مستشفى منية النصر، ونظرًا لسوء حالتها، جرى تحويلها إلى مستشفى المنصورة التخصصي، وانتقل ضباط وحدة المباحث إلى محل الواقعة، وبالفحص تبين أن المصابة تُدعى «حنان م. أ.»، 30 عاما، خريجة كلية تربية قسم لغة عربية، متزوجة من «محمد أ. م.» 33 عاما، يعمل بالمملكة العربية السعودية.

 

بلاغ من جدة الأطفال يفيد بذبحهم

وكلف مدير المباحث الجنائية بتشكيل فريق بحث من ضباط فرع البحث الجنائي بشرق الدقهلية، تنسيقًا مع ضباط فرع الأمن العام ومباحث مركز شرطة منية النصر لكشف تفاصيل الحادث، وتوصلت التحريات الأولية إلى أن السيدة من القرية، وأنها حاولت إنهاء حياتها بإلقاء نفسها أسفل عجلات جرار زراعي، وأثناء فحص البلاغ، وصل بلاغ آخر من جدة الأطفال، بالعثور على أبناء المصابة، التي حاولت التخلص من حياتها، مذبوحين بنحر في الرقبة، داخل غرفتهم بمنزلهم، بعد بلاغ الأهالي

زر الذهاب إلى الأعلى