مصر..انطلاق الاحتفال العالمي بافتتاح طريق المواكب الكبرى المعروف بـطريق الكباش
مصر..انطلاق الاحتفال العالمي بافتتاح طريق المواكب الكبرى المعروف بـطريق الكباش

مصر..انطلاق الاحتفال العالمي بافتتاح طريق المواكب الكبرى المعروف بـطريق الكباش

متابعه/أيمن بحر

قبل 48 ساعة من انطلاق الاحتفال العالمي بافتتاح طريق المواكب الكبرى المعروف بـ طريق الكباش تشهد الأقصر استعدادات مكثفة لإقامة فعاليات وعروض فنية عديدة مصاحبة للاحتفال في أرجاء المدينة.وأوشكت الأجهزة التنفيذية بمحافظة الأقصر والجهات الحكومية المعاونة لها على تشطيب أعمال تطوير المدينة ومحيط المعابد الأثرية بشكل عام، لتبدو في ثوب جديد.ونشرت وزارة السياحة والآثار المصرية فيديو على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك تضمن مشاهد للمواقع الأثرية التي سيتم إقامة احتفال طريق الكباش بها يوم 25 نوفمبر.ووجهت السُلطات المصرية دعوات لحضور الاحتفالية إلى السفراء الأجانب المعتمدين لدى مصر وعدة شخصيات عالمية مؤثرة ووسائل إعلام عالمية لنقل فعاليات الاحتفال على الهواء مباشرة.وذكرت مصادر حكومية أن الجهات المنظمة لحفل نقل المومياوات الملكية في مارس الماضي هي التي ستشرف على تنظيم احتفال الأقصر فضلا عن مشاركة تحالف كندي إنجليزي يشرف على الترويج السياحي لمدينة الأقصر والمقاصد المصرية.وكشفت المصادر أن الفقرة الرئيسية للحفل ستكون محاكاة لطقوس عيد الأوبت أحد أهم الأعياد الدينية والشعبية في مصر القديمة وكان يُقام في توقيت يقارب شهر نوفمبر خلال موسم الحصاد.ويمتد موكب عيد الأوبت ضمن المحاكاة بين معبدي الكرنك والأقصر حيث ستُقام وفق المصادر التي تحدثت إلينا عروض استعراضية على مسرح كبيرة أمام البحيرة المقدسة بالكرنك وبعدها يتحرك الموكب مرورا بطريق الكباش وصولًا إلى معبد الأقصر حيث المنصة التي ستجمع حضور الاحتفال.ويقدم المايسترو نادر عباسي قائد الأوركسترا الموسيقي المشارك في احتفال طريق الكباش الترنيمة المصاحبة للموكب الملكي ومقطوعات مستوحاه من الحضارة المصرية القديمة وستكون منقولة من جدران المعابد الأثرية في الأقصر.وطبقا لنصوص النقوش المصرية القديمة حول عيد الأوبت فإن رحلة الموكب كانت تشهد تقديم قرابين وذبح أضاحي ذهابا وإيابا تقربا للإله آمون رع وسط حالة احتفال كرنفالي واستعراضي شعبي ابتهاجا بعيد تجديد زواج الإله آمون الذي يستمد منه الملك الحاكم قوته.ويقول المهندس أسعد مصطفى، مدير مشروع تطوير الأقصر بجهاز التعمير المركزي إن الاستعدادات المتواصلة في الأقصر تهدف للتحضير لإقامة احتفال طريق الكباش من ناحية ولاستقبال موسم سياحي شتوي واعد في الأقصر وفي مصر بشكل عام من ناحية أخرى.ويضيف مدير تطوير الأقصر في حديث خاص أن مشروعات تطوير الأقصر بدأت قبل 3 سنوات لكن خلال الـ3 شهور الأخيرة تم تركيز الأعمال على المحيط الحيوي للمعابد الأثرية وطريق المواكب الكبرى فيما تولت وزارة الآثار أعمال الترميم والاكتشافات الأثرية داخل المعابد والمواقع الأثرية.ووفق مصطفى فإن أعمال الجهاز المركزي للتعمير التابع لوزارة الإسكان ارتكزت على تنفيذ واجهة وهوية بصرية مميزة لمحافظة الأقصر تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي وبالتعاون بين إدارات محافظة الأقصر والهيئة الهندسية للقوات المسلحة.وعن أبرز أعمال التطوير قال مدير تطوير الأقصر إنه تم عمل دهانات لألفي منزل من المنازل المحيطة بالأماكن الأثرية باللون المعتمد للمدينة وإعادة تأهيل كنيسة العذراء على طريق الكباش.ولفت المسئول في معرض حديثه إلى تطوير ساحتي معبد الكرنك الخارجية والداخلية والطرق المؤدية إليه وإنشاء بوابة رئيسية له بما يليق بمكانته التاريخية وتغيير الأرضيات بعمل أرضيات من خرسانة مطبوعة بأشكال حجرية مطعمة بشرائح بازلت أسود.وخارج المناطق الأثرية جري تطوير كورنيش النيل بطول 1.7 كيلو متر وإنارة جبل البر الغربي وساحة أبي الحجاج الأقصري ورفع كفاءة شارع السوق السياحي وإنشاء 3 ميادين جديدة.وخلال الاحتفال ستطلق وزارة السياحة المصرية حملة ترويجية للسياحة في محافظة الأقصر تحمل شعار الأقصر في ثوبها الجديد وتهدف لتحويل المدينة الأثرية إلى متحف مفتوح يلفت أنظار السائحين من أنحاء العالم.ومن العروض الكرنفالية المنتظر إقامتها على هامش افتتاح طريق الكباش، عروض للبالون الطائر في سماء البر الغربي للأقصر وتسيير مراكب شراعية وأخرى على شكل فرعوني في النيل.وحسب خبراء في القطاع السياحي سيسهم احتفال طريق الكباش في زيادة أعداد السياح الوافدين لزيارة المناطق الأثرية والثقافية بنسبة 30 في المئة من الأعداد المتوقع زيارتها للأقصر مطلع 2022.

مشاركة المقال

عن الهام محمود