آخر الأخبار
لا دكتوراه وهمية هتنفع ولا القاب ببلاش هتشفع :بقلم الاعلامية : مريم يعقوب
لا دكتوراه وهمية هتنفع ولا القاب ببلاش هتشفع :بقلم الاعلامية : مريم يعقوب

لا دكتوراه وهمية هتنفع ولا القاب ببلاش هتشفع :بقلم الاعلامية : مريم يعقوب

لا دكتوراه وهمية هتنفع ولا القاب ببلاش هتشفع :بقلم الاعلامية : مريم يعقوب
لا دكتوراه وهمية هتنفع ولا القاب ببلاش هتشفع :بقلم الاعلامية : مريم يعقوب

بقلم الإعلامية مريم يعقوب لقب يا بيه لقب يا هانم قرب قرب قرب هنا فى ألقاب بالجملة وألقاب قطاعى وعلى كل شكل ولون.. اللى عاوز لقب لزوم اللقاءات والمؤتمرات والندوات موجود واللى محتاجه للشو والعرض عالسوشيال ميديا موجود برضه واللى عاوزه ومعاه كم صوره كده وحبة همبكة للنصب على الناس وتقليبهم فقرشين كمان موجود.. مش هتمشى من المزاد الا وانت مبسوط وراضى وواخد لقب على مقاسك تظهر بيه للمجتمع وتعمل بيه احلى شغل زمان فالمزادات كانت بتتعرض الانتيكات او القطع الثمينة من التحف ومفيش مانع لو بعض من ملابس فنان او فنانه راحله شهيرة وليها تاريخ ورصيد عند الناس ومحبينها كبير او ليها مجوهرات قديمة ثمينة وطبعا فى نوع اخر من المزادات وده بيكون على المنشآت او الشركات والاسهم او العقارات او الممتلكات وغيره من اللى ممكن يتم عرضه فى المزاد العلنى بأعلى سعر انما عمرنا ماسمعنا على مزادات للالقاب ايوة مزاد !! بس مزاد من نوع خاص مزاد من النوع الفاخر يا فخرى لانه بيحتوى على اى لقب تحبه ولكن جرى العرف ان افخم الالقاب واقواها هو لقب الدكتوراه بس الدكتوراه الفخرية برضه وبلا فخر زى اللى نمبر وان لسه واخدها كده بالظبط.. هو احنا اقل منه وللا ايه ده حتى نمبر وان مش محتاج لكن لزوم الابهه والمنجهه والمنظره والفشخرة برضه وبعدين البحر يحب الزيادة واهو هيتقال عليه الدكتور راح الدكتور جه ومش بس كده ده كمان فى المشهد الاهم واللى كلنا حافظينه لما ينادى المنادى اياه اللى ف اغلب اللقاءات ده اللى بيمسح الجزم اقصد اللى بيلمعها يوووه معلش دايما بتلغبط فيه اقصد اللى بيقدم الضيف اياه صاحب اللقب ويقول بصوت اجش اتفضل يا دكتور قوم قول كلمتك فى هذا الجمع الخطير واستقبلوا معانا يا جماعه ورحبوا وهللوا بالدكتور العظيم فلان الفلانى وطبعا محدش هنا هيسألك دى فخرية يا فخرى وللا دكتوراه بجد وبحق وحقيقى ولا حد هيطلب منك الدليل إنك دكتور وتفرجنا شهاداتك انت هتنهب وللا ايه مش كفاية ان اللى مقدمهالك ناس ليها وزنها وقيمتها وجهات ومراكز ومعاهد كبرى ليها اسمها واتصوروا معاك وقالوا الكلمتين الحلوين ف حقك وهاتك يا تصوير ونشر وياسيدى لو مش عاوز الدكتوراه ودمها بقا تقيل ورطرطت فالسوق فعندنا الجديد كله مش بنغلب ابدا.. تحب تاخدلك لقب سفير!! مالك مستغرب ليه ايوة سفير وعلشان نيتك الحسنة دى هتبقى سفير للنوايا الحسنة بالبلاد والبلاد المجاورة ويللا يا عم ابسط خالص ده كمان هيتقالك يا معالى السفير وبرضه هتجمع جوايزك وحودايتك وصورك وتنزل اخبارك وهلم جرا بقا مش هنفضل كل شوية نشرح ونقول هتمشى حالك ازاى بعد كده المهم تتعرف وتتشهر وانت بقا ونواياك ولو الدكتور والسفير مش عاجبينك ومش بيلبوا رغباتك وعاوز قرشين حلوين فالسريع كده تعملهم بسرعه ف متزعلش نفسك ولا تقلق ابدا طلبك عندنا.. لو عامل فيها شيخ من شيوخ المنصر ونصبت عدتك وبخورك وحضرت اعشابك وشموعك متقلقش طلبك جاهز يا معلم بس بلاش الموضه القديمة اياها وتعالى نعيش الدجل والشعوذة على ضعفاء النفوس والقلوب والايمان والجهله بس بالشكل الجديد ونستبدل لقبك القديم بتاع الشيخ بالمعالج الروحانى علشان ياكل مع الناس وخليك فريش كده ياراجل انت لسه شباب و اهى دى بقا اللى هتخليك اخر حلاوة وتعمل القرشين بتوعك وكمان يتخاف منك لأحسن حابس حابس تأذينا انت وعفاريتك ونصيحة خالصة مننا اشتغل فالجلب ده سوقه ماشى اوى اليومين دول زى الشيخة خديجة المغربية كده بالظبط بتاعة جلب الحبيب دى وفك السحر وربط الجمل ف رجل الكرسى واهو تحسن صورتك للناس شوية اما بقا كل اللى فات حماده واللى جاى حماده تانى خالص.. ايه رأيك ف لقب المستشار وده بقا بيعمر وبيطول وبيعيش معاك حتى لو خرجت عالمعاش ده من الالقاب اللى ملهاش مده وتقدر تعيش بيه على اد ما تقدر تاخده معاك وانت ماشى تكبر وهو بيكبر معاك تنام ف بيتكم وهو برضه معاك او تخرج بيكون قبلك ومستنيك عالسلم واهو سيادة المستشار مينساناش بقا ويوصى عليها فلان باشا وعلان بيه واللى يقولك بقيت امتى مستشار قوله انت اتجننت يا ولد ده انا مستشار من ايام لما كانوا بيستشيرونى فطريقة عمل محشى ورق العنب .. طالما بيستشيروك فإنت الف الف مبروك بقيت مستشار .. ومن لقب للاخر يا قلبى لا تحزن وانما الخطر مازال قائما من تصدير نماذج للمجتمع فشلت ان تجتهد وتدرس وتؤدى عملها بضمير وشرف وقررت انها تخدع المجتمع وتزيف الحقائق وقررت ان تكون ذراع ويد تساعد على الفشل والابتزاز والاستغلال والتجهيل والانحدار بالقيم والمبادىء وللاسف شارك المجتمع فى تغذيتها وتضخيمها السؤال هنا لصالح من ومتى نقضى على مدعى الالقاب ومصطنعى التاريخ ومزورى الحقائق والتاريخ؟!! متى يقف التهليل والتبجيل والتصفيق الحار لكل هؤلاء الشرذمة من محبى الظهور وصناع الوهم؟!!! الم يحن الوقت للوقوف والتصدى لكل هذا الهراء؟

!!! وللحديث بقية

الاعلامية : مريم يعقوب

مشاركة المقال

عن Anba

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزيرتا الصحة و التضامن الاجتماعي تبحثان التعاون لدعم منظومة الرعاية الصحية والاجتماعية للمواطنين

كتب : شــحاته ســليم استقبلت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة نيڤين القباج وزيرة ...