آخر الأخبار

لماذا الأكاذيب والمعلومات المضلله؟!

امل سلام ‏أمينة المرأه للحزب العربى و رئيس مجلس اداره الجريده

كتبت / سميه العقيلي

أدانت الاستاذه أمل سلام امينة المرأه للحزب العربى للعدل والمساواة وأمينة اتحاد المرأه لتحالف الاحزاب المصريه البيان الصادر عن منظمة هيومن رايتس ووتش ضد مصر، معتبره أن هذا البيان المغرض يُعد “سقطة جديدة” للمنظمة التى دأبت على إصدار بيانات بهدف تبنى مواقف سياسية معينة، ولا تمت للعمل الحقوقى بصلة، وكان على المنظمة أن تفصل بشكل واضح بين محاربة الإرهاب ومحاولاتها المستمرة لتسييس قضايا حقوق الإنسان.
وأكدت سلام على أن ما تطرق إليه البيان يتعلق بأمور سيادية تخص الدولة المصرية حصراً، ولا يجوز للمنظمة التدخل فيها تحت أى مبرر، متسائله عن المصادر المشبوهة التى اعتمدت عليها المنظمة فيما تضمنه بيانها من أكاذيب ومعلومات مضللة، لا تستند إلى أى حقائق أو دلائل موضوعية، وهو ما يمثل تدخلاً سافراً وغير مقبول فى الشؤون الداخلية المصرية.

وأوضحت ، أن مواجهة مصر لعناصر تنظيم داعش فى سيناء تأتى دفاعاً عن أهم حق من حقوق الإنسان الذى تُنكِل به التنظيمات الإرهابية، وهو الحق فى الحياة.

وأعربت امل سلام عن أستغرابها الشديد فى الوقت نفسه من هذا الموقف المشبوه الذى تبنته منظمة هيومان رايتش ووتش، مضيفه أنه بدلا من مساندة ودعم الجهود المصرية فى محاربة الإرهاب، انحدرت المنظمة إلى مستوى جديد من التدنى فى عملها وابتعدت تماماً عن المهنية والحرفية والمصداقية، وكان الأولى بها أن ترصد وتُدين الانتهاكات المستمرة التى تتعرض لها حقوق الإنسان بسبب الجرائم والعمليات الإرهابية التى يقوم بها تنظيم داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية.
وشددت على رفضها التام لأى إساءة ليس دفاعا عن أمن مصر فقط، وإنما عن المنطقة والعالم بأسره، مؤكده دعمها الكامل للجهود المُخلصة والمقدرة التى تقوم بها مصر فى محاربة الإرهاب، والتى تمثل حائط صد أمام تمدد التنظيمات الإرهابية إلى العديد من دول العالم الأخرى.

مشاركة المقال

عن Anba

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“التعليم” تعلن عن غلق باب التقديم للالتحاق بمدارس التكنولوجيا التطبيقية

كتب :احمد المطعني أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني عن غلق باب التقديم للالتحاق بمدارس ...